جريمة الابتزاز الالكتروني
/ / جريمة الابتزاز الالكتروني والأسلوب الأمثل للتعامل مع الشخص المبتز
التعرض لخصوصيات الاخرين | الجرائم الالكترونية

جريمة الابتزاز الالكتروني والأسلوب الأمثل للتعامل مع الشخص المبتز

جريمة الابتزاز الالكتروني والأسلوب الأمثل للتعامل مع الشخص المبتز

 

جريمة الابتزاز الالكتروني والأسلوب الأمثل للتعامل مع الشخص المبتز

 

يعرف الابتزاز الالكتروني بأنه تهديد المجرم بنشر بيانات ومعلومات شخصية ومراسلات ومقاطع فيديو تخص الضحية عبر الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي ، وذلك بهدف الضغط على الضحية وتخويفها حتى تنصاع لأوامر الشخص المبتز ، ويكون الابتزاز الالكتروني بهدف الحصول على أموال ومكاسب مادية ممن يتعرضون للابتزاز ، أو بهدف حملهم على القيام بأنشطة غير أخلاقية ، أو تجنيدهم في عصابات تمارس الجريمة المنظمة .

 

 وقد انتشرت جريمة الابتزاز الالكتروني بشكل لافت في الآونة الأخيرة ، وتعددت أساليب ممارستها بحيث أصبحت تمتهنها شبكات وعصابات منظمة ، والتي تحصل على البيانات الشخصية المتعلقة بالضحية بعدة أساليب ، كاختراق الحسابات الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي أو اختراق الايميلات ، أو حتى اختراق الجهاز الذي تستخدمه الضحية ، ويحدث أيضا أن ترسل الضحية بياناتها من تلقاء نفسها عبر الانترنت إلى الشخص المحتال ، والذي يلبس حينها لبوس الصديق أو الحبيب ، وبعد حصوله على الصور وتسجيلات الفيديو والمعلومات الشخصية للضحية ، يكشف عن نيته الحقيقية كمجرم ابتزاز الكتروني ، وتبدأ رحلة ابتزاز الضحية .

 

ونحن في مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية ، أصحاب الباع الطويل في الجرائم الإلكترونية ، تمكننا خبرتنا وكفاءة طاقمنا من تحديد الأسلوب الأمثل للتعاطي مع الشخص المبتز الكترونيا ، وبوسعنا تقديم النصائح التالية لمن يعيشون محنة الابتزاز الالكتروني :

 

  • كن حيادي المشاعر تجاه من يبتزك ، فلا تظهر له خوفك فيتمادى ويرفع من سقف مطالبه ، ولا تظهر له غضبك أو تخاطبه بلهجة عنف وتهديد ، فقد ينفذ تهديده فعلا .
  • لا تستجب لطلباته ، فهي ليست إلا مقدمة لطلبات أخرى يرسلها لك بمجر استجابتك لطلبه الأول ، واتبع اسلوب المماطلة قدر الإمكان .
  • احتفظ بالمحتوى الذي يتم ابتزازك به ، رغم علمنا برغبتك بالتخلص منه كونه يشعرك بالقلق أو الخجل ، إلا أنه من الخطأ حذفه ، فبذلك يصبح المحتوى في حوزة المبتز وحده ، ويصعب عمل السلطات أثناء إجراء التحقيقات ، وبالتأكيد احتفظ أيضا برسائل التهديد التي يرسلها المجرم ، فهي ليست إلا رسائل إدانة له .
  • قم بتأمين حساباتك المختلفة على وسائل التواصل الاجتماعي ، وتغيير كلمات المرور الخاصة بها وببريدك الالكتروني ، فبذلك تمنع على المجرم وصوله إلى بيانات أخرى متعلقة بك .
  • لا تواجه المشكلة بمفردك ، أنت بحاجة لشخص تثق به وتأتمنه على أسرارك ، استمع لنصائحه ، فهو الأقدر على تقديم الرأي الحكيم ، بينما تتحكم بك انفعالاتك وأنت تعيش محنتك .
  • أبلغ السلطات المختصة ، حيث تقوم وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية في دولة الإمارات بتتبع المجرم والإيقاع به وإحالته إلى القضاء ، هذا إضافة إلى الدعم الالكتروني الذي تقدمه هذه الوحدة ، حيث يديرها فريق شرطي متخصص بالجرائم الالكترونية ، وقادر – إضافة إلى ملاحقة المجرم – قادر أيضا على حذف المحتوي المسيء او المحمي بحق ملكية علي الانترنت .
    كما يمكنك في أي وقت الاتصال بنا في مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية لنقدم لك الرأي القانوني السديد .

 

وأخيرا ، وهي رسالة نوجهها إلى كل مستخدمي الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي ، لا تضع كل ثقتك في هذه المواقع ، فحتى لو كنت تحادث صديقا أو أحد أفراد العائلة وأردت أن ترسل له صورك الخاصة وبياناتك الشخصية  ، تذكر أن حسابك قد يتعرض للاختراق في أية لحظة ، وتصبح هذه الصور والمحادثات الخاصة في حوزة الغير .

 

 

المحامي / محمد المرزوقي
مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية
دبي – ابوظبي – الامارات

مقالات ذات صلة