جرائم-الاعتداء-على-الاخرين
/ / / جرائم الاعتداء على الاخرين دراسة نفسية واجتماعية محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية
الاعتداء | جرائم قانون العقوبات الإماراتي

جرائم الاعتداء على الاخرين دراسة نفسية واجتماعية محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية

جرائم الاعتداء على الاخرين دراسة نفسية واجتماعية محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية تتولد هذه الجرائم من شذوذ كمي او كيفي في غريزة الدفاع المتفرعة عن غريزة البقاء ، وتتجلى غريزة الدفاع في الافعال التي يهدف الفرد بها الى صون وجوده ولذا فهي نافعة لبنيان الجماعة محامي دبي ابوظبي واتساب : 00971555570005 مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية لدينا خبرة واسعة في التعامل مع مختلف أنواع القضايا رقم مكتب محاماة قضية مخدرات, قانون حيازة المخدرات, قانون تعاطي المخدرات, رقم محامي مخدرات, محامي مخدرات في الامارات, تعاطي مخدرات, ارقام محامي مخدرات, محامي مواد مخدرة, تهمة حيازة مواد مخدرة, عقوبة حيازة المخدرات, قانون المخدرات, الاتجار بالمخدرات, محامي مخدرات, عقوبة تعاطي المخدرات, حيازة مخدرات, قانون الاتجار بالمخدرات, قضية مخدرات, قضية تجارة مخدرات, محامي مختص بقضايا المخدرات, عقوبة الاتجار بالمخدرات, قضايا مخدرات, محامي مخدرات دبي, محامي مخدرات ابوظبي, محامي مخدرات الامارات مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية لدينا خبرة واسعة في التعامل مع مختلف أنواع القضايا ومنها على سبيل المثال لا الحصر القضايا المدنية ، التجارية ، الجزائية وقضايا الأحوال الشخصية. نسعي دائما بمكتب محمد محمود المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية استشارات قانونية، مستشار قانوني ، محامو الامارات ، احسن محامي في ابوظبي، محامي شاطر في ابوظبي، محامي احوال شخصية في ابوظبي، افضل محامي طلاق في دبي، محامي شاطر في دبي، ارقام محامين في الامارات، ارقام محامين في الشارقة، محامين ، مكتب محاماة ، رقم محامي ، ارقام محامين ، محامي خلع ، ارقام محامين للاستشاره ، المحاماة ، محامي لك ، شيك بدون رصيد ، استشارات قانونية ، مكتب المحامي ، محاماة ، محامون ، رقم محامي للاستشاره ، مكاتب محاماة ، محامي متدرب ، محامون الامارات ، ارقام محامين للاستشاره ، الاستشارات القانونية ، استشارات قانونية مصرية ، افضل محامي في ابوظبي ، افضل محامي في دبي استشارات قانونية محاماة محامون محامي للاستشاره مكاتب استشارات الامارات قضايا التعويض المدنى, محامى تعويضات, دعاوى التعويض عن الضرر, قضايا تعويضات الحوادث, التعويض فى, القانون المدنى, إصابات العمل, تعويض إصابة العمل, قضية مخدرات, حيازة مواد مخدرة, شيك بدون رصيد, محامي, قضية شيكات, قضايا الطلاق, بيع الحطام بالنسبة لشركات
جرائم الاعتداء على الاخرين دراسة نفسية واجتماعية محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية تتولد هذه الجرائم من شذوذ كمي او كيفي في غريزة الدفاع المتفرعة عن غريزة البقاء ، وتتجلى غريزة الدفاع في الافعال التي يهدف الفرد بها الى صون وجوده ولذا فهي نافعة لبنيان الجماعة محامي دبي ابوظبي واتساب : 00971555570005

جرائم الاعتداء على الاخرين
دراسة نفسية واجتماعية

 

تتولد هذه الجرائم من شذوذ كمي او كيفي في غريزة الدفاع المتفرعة عن غريزة البقاء ، وتتجلى غريزة الدفاع في الافعال التي يهدف الفرد بها الى صون وجوده ، ولذا فهي نافعة لبنيان الجماعة حين تجري مجراها الطبيعي ، وتنحرف غريزة الدفاع اما الى نقصان واما الى افراط والتي تتمثل في حالتي العنف والتعدي.

ويمكننا تحديد دواعي ومسببات الاعتداء على الاخرين فيما يلي :

اولا- الانتقام :

ان هذا الميل فطري بدائي يتفرع عن غريزة البقاء وبالتالي عن غريزة الدفاع ودلالة ذلك ما نشاهده في الحيوان وفي الطفل الصغير، والميل للانتقام مبني على احاسيس غريزية عند الفرد كالغضب ، وقد يكون على صورة عنيفة او غير عنيفة ، مباشرة او غير مباشرة ، وقد تولد فجأة او انها ذات اعداد سابق اي مع سبق الاصرار.

والميل الى الانتقام دليل تأخر في تكوين الافراد والشعوب اذ انه يشهد بضآلة الشخصية المهذبة ، وهو من آثار الوقت الذي لم يكن فيه للدولة وجود ، ولازالت هذه القاعدة معمولا بها في الوقت الحاضر ، ويتوافر الميل الى الانتقام عند الفرد الذي يشعر بشرفه شعورا مغالى فيه ونقصا في نمو ملكة النقد ، واعراض هذا الميل تبدو في التأويل الخاطئ ، وفي شعور الفرد على التو بالحاجة للانتقام ويظل الانتقام متسلطا على ذهن صاحبه ، ولا يفلح في اقتلاعه الصلح والعفو حتى يتم الانتقام.

ثانيا – فعل الاذى حبا بالأذى:

كثيرا ما يكون الفرد على تكوين اجرامي بحيث يميل الى الأذى حبا بالأذى والى القتل حبا بالقتل ، وقد يتوافر هذا الميل عند النساء لاسيما عند من تكون منهن ذات ولع خاص بالتسميم ، فتشعر بانشراح ومتعة في تنفيذ جريمتها ، ويبلغ شعورها باللذة اشده حين تبدأ أعراض التسمم في الظهور على شخص المجني عليه وحين يحقق التسمم أثره بإحداث الموت.

ثالثا – الغيرة :

ان الشعور بالغيرة مرتبط بالغريزة الجنسية من جهة وبغريزة الاقتناء من جهة اخرى ، وهي تختلف عن الحسد ، وتختلف عن الحب لكونها تنحصر في الخوف من فقدان الحبيب ، وتنشأ الغيرة اما من مبدأ متحكم في عقيدة الفرد ، هو مبدأ السلطة المطلقة للرجل على المرأة ، واما لكون العلاقات الغرامية بين الرجل والمرأة دب فيها الشك او ان العلاقة تقوم على الناحية الجسدية الحسية ، ولا يتوافر فيها الانسجام ، ومتى نشأت الغيرة فإنه يعقبها اضطراب في الملكات النفسية للفرد مما يساعد على تولد الاوهام والتفسيرات الخاطئة للواقع ، وان الغيرة توجد في الفرد البدائي والمتمدن على السواء ، ويتفاوت الافراد من حيث مدى استعدادهم لها، على ان الغيرة تكون من ناحية علم الاجرام اشد خطرا حين تنتاب فردا لديه تكوين اجرامي ، فتهيئ له فرصة لارتكاب جرائم جسيمة .

رابعا – الشعور بالنقص الجسماني او النفساني :

شعور الفرد بالنقص وانه اقل مستوى من الآخرين يجعله يقابل بالعنف كل من يعتقد صدور اهانة منه بسبب هذا العيب ، ويكون هذا الفرد سهل الانفعال ولديه سرعة زائدة في ردة الفعل .

خامسا – الغرور :

وتتولد عادة من مجرمين يتميزون بغرور يجعلهم شغوفين باستقطاب انظار الآخرين اليهم ، كمن يحلو له النظر الى مشاهدة النار ويرى فيها متعة خاصة .

وبالنتيجة بمكننا القول بان التفاوت بين الافراد في غريزة الدفاع هو الذي يفسر اختلافهم في الطبع وفي كيفية مقابلة المؤثرات الخارجية من حيث مدى السرعة والعنف في الرد ، وقد تصاب هذه الغريزة بخلل يرجع الى البيئة او الى اضطراب انفعالي او عاطفي ، عندئذ يفلت الزمام فتقع الجريمة ، وتكون درجة العنف في هذه الجريمة متناسبة مع العامل المثير ومع طبع الفرد .

 

المحامي / محمد المرزوقي
مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية
دبي – ابوظبي – الامارات

Similar Posts