عقوبة-فض-الأختام
/ / عقوبة فض الأختام والعبث بالأشياء المحفوظة في قانون العقوبات – دولة الإمارات العربية

عقوبة فض الأختام والعبث بالأشياء المحفوظة في قانون العقوبات – دولة الإمارات العربية

عقوبة فض الأختام والعبث بالأشياء المحفوظة في قانون العقوبات – دولة الإمارات العربية يعالج الفصل السادس من قانون العقوبات الإماراتي جريمة فض الأختام والعبث

 

 

 

يعالج الفصل السادس من قانون العقوبات الإماراتي جريمة فض الأختام والعبث بالأشياء المحفوظة ، وهي جريمة تتكون من فعلين الأول هو فض الأختام والثاني هو العبث بالأشياء المحفوظة ، والتي سنتناولها بشيء من التفصيل :

فض الأختام :

المقصود هنا هي الأختام التي يتم وضعها بناء على أمر من السلطة القضائية أو الجهات الإدارية على محل أو أوراق أو أشــياء أخرى ،  فلا يجوز لأي إنسان العبث بها حتى ولو كان غير راض عن وضعها ،  كحالة وضع الختم على محل تجاري غير مرخص أو مطعم يقدم وجبات غير مستوفية للمعايير الصحية ، ووفقا للقانون الإماراتي فإن  نزع أو فض أو إتلاف أي ختم رسمي يعرض مرتكبه لعقوبة الحبــس مدة لا تزيد على ســنة و الغرامة التي لا تجاوز عشــرة آلاف درهــم أو بإحــدى هاتني العقوبتين ، وهنا تجدر بنا الإشارة إلى أن أي القيام بأي فعل أو استخدام أي وســيلة تقود إلى تفويت الغرض من وضع هذا الختم يعاقب مرتكبه بذات العقوبة ،  كأن يلجأ صاحب المحل إلى الدخول إلى محله عن طريق باب خلفي ، وإذا اســتعان الجانــي في ارتكاب الجريمــة بأعمال العنف على الأشخاص عد ذلك ظرفا مشدداً كأن يعتدي الجاني على الحارس للوصول إلى الأختام ونزعها ، وتكون العقوبة الحبس إذا كان الجاني هو الحارس على هذه الأختام .

العبث بالأشياء المحفوظة :

هنا المقصود بالأشياء المحفوظة الأوراق أو المســتندات أو الأشياء المودعة بناء علــى حكــم أو أمــر قضائــي أو إداري في الأماكــن المعــدة لحفظها أو مســلمة إلى شــخص كلف بالمحافظة عليها ، فالقيام بنزع أو إتلاف هذه الأشياء أو الاستيلاء عليها بغير حق يعتبر جرما عقوبته الحبس مدة لا تزيد على خمس ســنوات ، وتكون العقوبة السجن المؤقت إذا كان الجاني هو الحارس أو المكلف بحفظ هذه الأشياء ، وإذا اســتعان الجانــي في ارتكاب الجريمــة بأعمال العنف على الأشخاص عد ذلك ظرفا مشدداً.

 

إهمال المكلف بالمحافظة على الأختام :

حدد القانون عقوبة من عهد إليه بالمحافظة على ختم وضع بناء على حكم أو أمر قضائي أو إداري وتســبب بإهماله في وقوع إحدى الجرائم الواردة في الفقرتين السابقتين ، حيث أنه يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز ستة أشهر وبغرامة لا تجاوز خمسة آلاف درهم أو بإحدى هاتني العقوبتين .

والملاحظ في نهاية هذا المقال أن المشرع الإماراتي جعل عقوبة العبث بالأشياء المحفوظة هي الحبس مدة لا تزيد على خمس ســنوات ، بينما عقوبة نزع الأختام أو فضها فهي الحبــس مدة لا تزيد على ســنة و الغرامة التي لا تجاوز عشــرة آلاف درهــم ، أي أن عقوبة العبث بالأشياء المحفوظة أشد من عقوبة نزع الأختام ، وهذا ما يعتبر منطقيا لأن الغاية من الأختام هي حفظ الأشياء أو المستندات أو الأوراق المودعة بناء علــى حكــم أو أمــر قضائــي أو إداري ، حفظها من وصول العابثين إليها .

 

 

المحامي / محمد المرزوقي
مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية
دبي – ابوظبي – الامارات

مقالات ذات صلة