4-2019-2-
/ / إجراءات الفحص الطبي للإقامة في القانون الاماراتي

إجراءات الفحص الطبي للإقامة في القانون الاماراتي

إجراءات الفحص الطبي للإقامة في القانون الاماراتي إجراءات الفحص الطبي للإقامة في دولة الإمارات يخضع الوافدون إلى دولة الإمارات لغرض الإقامة والعمل لمجموعة من

إجراءات الفحص الطبي للإقامة في دولة الإمارات

 

يخضع الوافدون إلى دولة الإمارات لغرض الإقامة والعمل لمجموعة من الفحوص الطبية التي أقرها مجلس الوزراء في القرار رقم 5 لسنة 2016 بشأن نظام الفحص الطبي للوافدين للدولة للعمل أو الإقامة  ، وتحدد شروط منح الإقامة أو تجديدها وفقاً لنوع الإصابة ولفئات المفحوصين ، والفحوص الطبية المطلوبة هي :

 

1- فحص مرض الإيدز : تجري الفحوص اللازمة للكشف عن هذا المرض لجميع فئات الوافدين إلى الدولة للإقامة عند منح الإقامة لأول مرة أو عند تجديدها ، ولا تمنح أو تجدد الإقامة للحالات الإيجابية وتعتبر غير لائقة صحياً .

 

2– فحص مرض التهاب الكبد الفيروسي : يقتصر الفحص الطبي على القادمين الجدد إلى الدولة للعمل لأول مرة ، وعند تجديد الإقامة للعمل على مربيات الأطفال ، خدم المنازل ومن في حكمهم ، مشرفات الحضانة ورياض الأطفال ، العاملون في صالونات الحلاقة والتجميل والنوادي الصحية ، العاملون في المرافق الصحية ، حيث أنه لا تمنح الإقامة ولا تجدد للحالات الإيجابية من هذه الفئات مالم يتم تغيير الغرض من طلب  الإقامة خلال فترة لا تزيد عن أسبوعين من تاريخ إخطار صاحب الشأن أو كفيله بنتيجة الفحص .

 

ويعطى اللقاح لجميع الحالات السلبية من القادمين الجدد من الفئات المذكورة أعلاه  ، وذلك على ثلاث جرعات ، ويمنحوا شهادة تثبت ذلك ، وعند تجديد الإقامة لهم ، يجب عليهم إبراز شهادة التطعيم لاعتمادها وإعفائهم من أخذ اللقاح ، ويشترط لتجديد الإقامة في حالة عدم تقديم هذه الشهادة أخذ اللقاح .

 

3- فحص الدرن : يقتصر فحص الدرن – وفقا للقانون – على الدرن الرئوي فقط ، ويتم الفحص لجميع الوافدين الجدد إلى الدولة وتعتبر الحالات التي يثبت لديها درن رئوي قديم أو نشط غير لائقة صحياً ولا تمنح الإقامة ، هذا ويشمل فحص الدرن جميع المقيمين عند تجديد الإقامة لهم ، وإذا ثبت وجود درن رئوي قديم أو نشط فإن الشخص يعتبر لائقاً صحياً ، على أن تتم متابعته من قبل إدارات الطب الوقائي أو ما يقابلها في الهيئات الصحية الحكومية  وفقا لبرنامج العلاج قصير المدى تحت الإشراف المباشر.

 

4- فحص الجذام: يجري فحص الجذام للوافدين إلى الدولة الجدد وعند تجديد الإقامة ، ولا تمنح الإقامة ولا تجدد للحالات الإيجابية لجميع الفئات .

 

5- فحص الحمل: تخضع العاملات في المنازل ، كالخادمات والمربيات والسائقات ومن في حكمهن ، لفحص الحمل قبل إصدار شهادة الخلوّ من الأمراض ، وفي حال ثبوت الحمل ، يكون للكفيل الخيار في السماح لها بالعمل لديه من عدمه، وذلك بعد إقراره كتابياً بالعلم بنتيجة الفحص.

 

6-فحص مرض الزهري : يقتصر فحص مرض الزهري على مربيات الأطفال ، خدم المنازل ومن في حكمهم ، مشرفات الحضانة ورياض الأطفال ، العاملون في صالونات الحلاقة والتجميل والنوادي الصحية ، العاملون في المرافق الصحية ، وذلك بالنسبة للوافدين إلى الدولة الجدد أو عند تجديد الإقامة ، على أن يتم إعطاء العلاج اللازم  للحالات الإيجابية قبل منحهم شهادة اللياقة الصحية .

 

ولا بد من التنويه إلى أنه يقتصر إجراء الفحص الطبي على مراكز الطب الوقائي التابعة لوزارة الصحة والهيئات الصحية الحكومية بالدولة والجهات الأخرى التي يصدر بتحديدها قرار من وزير الصحة ، ويستثنى من شرط اللياقة للحصول على الإقامة في تطبيق أحكام هذا القرار أفراد أسرة المواطن أو المواطنة من غير حاملي جنسية دولة الإمارات العربية المتحدة ، وهم الزوج والزوجة والأبناء والوالدين .

 

المحامي / محمد المرزوقي
مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية
دبي – ابوظبي – الامارات

مقالات ذات صلة