الانحراف-النفسي-من-اسباب-وقوع-الجرائم
/ / الانحراف النفسي من اسباب وقوع الجرائم

الانحراف النفسي من اسباب وقوع الجرائم

الانحراف النفسي من اسباب وقوع الجرائم يقصد بالانحراف بمعناه العام ، الابتعاد عن خط معين او عن المقياس السوي المعتمد علميا واجتماعيا ونفسيا ، وهو أشبه ما يكون بتشتت قوى توزعت بعد ما كانت متجهة نحو المركز ، وهذا المركز يمثل العادي او المعدل او الوسط واتساب : 00971555570005 مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية لدينا خبرة واسعة في التعامل مع مختلف أنواع القضايا رقم مكتب محاماة قضية مخدرات, قانون حيازة المخدرات, قانون تعاطي المخدرات, رقم محامي مخدرات, محامي مخدرات في الامارات, تعاطي مخدرات, ارقام محامي مخدرات, محامي مواد مخدرة, تهمة حيازة مواد مخدرة, عقوبة حيازة المخدرات, قانون المخدرات, الاتجار بالمخدرات, محامي مخدرات, عقوبة تعاطي المخدرات, حيازة مخدرات, قانون الاتجار بالمخدرات, قضية مخدرات, قضية تجارة مخدرات, محامي مختص بقضايا المخدرات, عقوبة الاتجار بالمخدرات, قضايا مخدرات, محامي مخدرات دبي, محامي مخدرات ابوظبي, محامي مخدرات الامارات مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية لدينا خبرة واسعة في التعامل مع مختلف أنواع القضايا ومنها على سبيل المثال لا الحصر القضايا المدنية ، التجارية ، الجزائية وقضايا الأحوال الشخصية. نسعي دائما بمكتب محمد محمود المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية استشارات قانونية، مستشار قانوني ، محامو الامارات ، احسن محامي في ابوظبي، محامي شاطر في ابوظبي، محامي احوال شخصية في ابوظبي، افضل محامي طلاق في دبي، محامي شاطر في دبي، ارقام محامين في الامارات، ارقام محامين في الشارقة، محامين ، مكتب محاماة ، رقم محامي ، ارقام محامين ، محامي خلع ، ارقام محامين للاستشاره ، المحاماة ، محامي لك ، شيك بدون رصيد ، استشارات قانونية ، مكتب المحامي ، محاماة ، محامون ، رقم محامي للاستشاره ، مكاتب محاماة ، محامي متدرب ، محامون الامارات ، ارقام محامين للاستشاره ، الاستشارات القانونية ، استشارات قانونية مصرية ، افضل محامي في ابوظبي ، افضل محامي في دبي استشارات قانونية محاماة محامون محامي للاستشاره مكاتب استشارات الامارات قضايا التعويض المدنى, محامى تعويضات, دعاوى التعويض عن الضرر, قضايا تعويضات الحوادث, التعويض فى, القانون المدنى, إصابات العمل, تعويض إصابة العمل, قضية مخدرات, حيازة مواد مخدرة, شيك بدون رصيد, محامي, قضية شيكات, قضايا الطلاق, بيع الحطام بالنسبة لشركات
الانحراف النفسي من اسباب وقوع الجرائم يقصد بالانحراف بمعناه العام ، الابتعاد عن خط معين او عن المقياس السوي المعتمد علميا واجتماعيا ونفسيا ، وهو أشبه ما يكون بتشتت قوى توزعت بعد ما كانت متجهة نحو المركز ، وهذا المركز يمثل العادي او المعدل او الوسط واتساب : 00971555570005

الانحراف النفسي من اسباب وقوع الجرائم

 

يقصد بالانحراف بمعناه العام ، الابتعاد عن خط معين او عن المقياس السوي المعتمد علميا واجتماعيا ونفسيا ، وهو أشبه ما يكون بتشتت قوى توزعت بعد ما كانت متجهة نحو المركز ، وهذا المركز يمثل العادي او المعدل او الوسط.

وللانحراف اشكال عديدة ولعل ابرزها واهمها تأثيرا على الانسان والشخصية الانحراف النفسي حيث يظهر الانحراف النفسي في الشخصية على صورة سلوك غير سوي .

ولئن كانت الصراعات النفسية وليدة أكثر من عامل ، إذ تتضافر مجموعة من العوامل في إحداثها ، فإن العوامل الذاتية الداخلية في الفرد تلعب دورا كبيرا في بروز هذه الصراعات …

ولهذا يمكننا القول بأن من بين اسباب انحراف شخص نحو الجريمة ، مثلا ، وارتكابه نوعا معينا من الجرائم هو مستوى ذكائه ، واستعداداته الجسيمة والعقلية ، وهذه العوامل تتبع بالضرورة الشخصية في بنائها ونموها ، وكذلك السلوك وتصنيفه الى سلوك فطري وسلوك مكتسب متعلم ، او سلوك سوي وسلوك مرضي ، او سلوك مقبول اجتماعيا وسلوك مضاد لمبادئ المجتمع .

واهم مظاهر الانحراف النفسي تتمثل في ثلاثة اشكال اساسية هي :

1- العصاب : وله ثلاثة انواع اساسية هي عصاب القلق ، والعصاب القهري الوسواسي والعصاب الهستيري .

2- الاضطرابات السيوسيوباتية : وله صور رئيسية ثلاثة هي :
1- الجناح المزمن .
2- الاعتماد على العقاقير .
3- الانحرافات الجنسية .

وتنشأ الاضطرابات السيوسيوباتية نتيجة لعجز في تعلم السلوك السوي بسبب قصور في النمو الخلقي ، والجانحون هم ، على وجه العموم ، اشخاص يتميزون بعدم الاكتراث بالأعراف والقوانين والآداب العامة وعدم الاستفادة من الخبرات والتجارب السابقة وعدم الاحساس بالندم او الشعور بالذنب والمدمنون على العقاقير يتميزون بوجه عام بالاحباط وبالاتكالية وكثرة الاعتماد على الغير في مدهم بالرعاية والتأييد ، فإذا فشلوا في الحصول من الغير على ما يحتاجون اليه من رعاية لجأوا الى تعاطي العقاقير .
والمنحرفون الجنسيون اشخاص يتخذ سلوكهم الجنسي صورا شاذة غير مقبولة من المجتمع سواء كان هذا الشذوذ في اختيار الموضوع الجنسي كالجنسية المثلية او في وسائل الاشباع الجنسي كالاستعراض والنظر الجنسي .
3- الاضطرابات الذهانية : تتميز بالاختلاط الشديد في الوظائف الشخصية والاجتماعية والتي يستدل عليها عادة بمجموعة من العوامل هي الاضطراب في اللغة والتفكير واختلال الوجدان والانسحاب الاجتماعي والهذاءات والهلاوس . ومنها :

1- ذهان الاكتئاب .
2- ذهان الهوس .
3- ذهان الفصام.

ان ذهان الاكتئاب يتألف من اعراض مثل مشاعر الذنب والمعتقدات الباطلة (الهذاءات) ووجدان الاكتئاب والتفكير في الانتحار ، ويتميز ذهان الهوس بحالة مفرطة من الانتشار والحيوية والنشاط ، كما يظهر فيه ايضا الهذاء ، وخاصة هذاء العظمة ، والتطرف في الوجدان ويتميز ذهان الفصام بعدد من الاعراض هي الانسحاب من الاتصالات الاجتماعية ، وتبلد الوجدان واختلال اللغة والتفكير والادراك الحسي والهذاءات والهلاوس.

وسوف نتحدث عن حالة واحدة من كل نوع من هذه الاشكال الثلاثة الآنفة :

القلق: وهو نوع من انواع العصاب : وينشأ القلق عادة إما بوصفه استجابة لمثير محدد او بوصفه حالة عامة من الخشية ، ونسمي الحالة الاولى بالخواف (الفوبيا) ونسمي الحالة الثانية باستجابة القلق.

وفي اختلالات الفوبيا يكون المريض فزعا الى حد مريع من بعض الموضوعات او المواقف ولكنه لا يستطيع ان يفهم السبب في خوفه ، فمن المرضى من هؤلاء الحالة من يخاف من القطط او الكلاب ومنهم من ينشأ عنده القلق من المباني المرتفعة او الاماكن المغلقة ، وطائفة العصابيين هؤلاء يكونون قادرين على السيطرة على مخاوفهم غير المعقولة بمجرد تجنب المواقف المخيفة بالنسبة لهم ، إلا ان هذا الأمر يجدون من الصعب تحقيقه في اكثر الاحيان.

اما الحالة الثانية والتي هي استجابة القلق فإن المريض فيها يعاني من توتر او نوبات من القلق متقطعة ، وفي كل الاحوال وعلى اختلاف الصور التي تتخذها استجابة القلق نجدها تمثل تضخيما متفاقما للقلق السوي.
اي ان مشاعر الخشية الغامضة التي نخبرها نحن جميعا من وقت لآخر تبلغ عشرة اضعافها في استجابات القلق.

واخيرا نقول ان استجابات القلق والفوبيا يختلفان من حيث مدى قدرة الفرد على الربط بين حالة الضيق وعدد من المثيرات المحددة ، لكن القلق يظل مع ذلك الامارة الرئيسية على ان الفرد في حالة من الهم في كل من مجموعتي الاعراض ، الامر الذي يؤدي الى التوتر والشرود وعدم القدرة على التركيز الذهني عموما، وهذا ما يجعل الفرد اكثر عرضة للوقوع في مشاكل قد تقوده الى ارتكاب الجريمة .

 

 

المحامي / محمد المرزوقي
مكتب محمد المرزوقي للمحاماة والاستشارات القانونية
دبي – ابوظبي – الامارات

مقالات ذات صلة